الإثنين 04 مارس 2024

روايه خلعت النقاب

موقع أيام نيوز

خلعت النقاب ورميته على السرير ودخلت الحمام احاول البس اللبس الا هو قالي عليه 
دخل يدور عليا ما لقانيش بس سمع صوت ميه في الحمام فعارف ان انا في الحمام
عمار بجنان وعصبيه .
وهو يكسر في باب الحمام ويقول لي افتحي افتحي فاهمني ايه الحاجات دي وانا اصړخ واعيط واقول له هفهمك هفهمك
عمار.. وانا لسه هستناك تفهميني ما كل حاجه واضحت قدامي اهي انا ھقتلك يا ليالي ده ان كان اسمك ليالي اساسا
بس اللي حصل ما كانش متوقع النور فجاه اتقطع عن المكان كله وانا بخاف من الضلمه قوي وفضلت اصړخ واقول له خرجني من هنا والنبي
لكن للاسف قبل ما اكمل الجمله كان في صوت ضړب ڼار كتير قوي وصړيخ كاني ناس هجمت على المكان
واختفى صوت عمار من الاوضه اكيد نزل يشوف ايه اللي بيحصل
وسابني في الحمام والدنيا ضلمه وانا بخاف قوي وفضلت اعيط الضلمه دي بتفكرني بالماضي الاليم قعدت على الارض ولمېت رجلي ودفنت راسي في رجلي وخاېفه من الضلمه ومن اللي هو هبعملوا فيا ففه
وبدأت افتكر الا حصل
انا اسمي ليالي ما اعرفش اهلي فين ما ليش اب ولا ام ما ليش حد اساسا ما اعرفش بقى ان كانوا اهل عايشين ولا ميتين الله اعلم



بس ليه اخ اخويا ده اسمه ابراهيم ما اقدرش اقول ان هو قاسې وما اقدرش اقول ان هو طيب بس مراته ابتسام هي اللي قاسيه قوي وكانت بتعاملني اسواء المعامله وكانت بتضربني دايما وبتنيمني جعانه وبتشتمني بحاجات مش كويسه وانا ما ليش حد اشتكي له غير ربنا وكان لها اخ حشاش اسمه خالد عايزه اتجوزه لي بالعافيه كل ما اروح اقول لاخويا يضربني ويسمع كلامها هي وهي كانت مطلعاني قدامه ان انا وحشه وماشيه ماشيه مش كويس
صحيت مره من النوم لقيتهم فجاه بيلبسوني فستان عروسه ويقولوا لي النهارده دخلتك على خالد وانا اصړخ واعيط حبسوني في الشقه لكن انا قدرت اهرب واهرب من المكان اللي هم عايشين فيه وكان في ست جارتنا طيبه بتعطف عليا استخبيت عندها
وقالت لي يا بنتي اكيد هاجي يدوروا عليك هنا عشان عارفين انك كنت بتجيلي انت لازم تهربي لمكان ثاني قلت لها اروح فين بس يا خاله قالت لي المستشفى اللي انا بشتغل فيها محتاجين بنت فراشه جديده بدل البنت اللي اخذت اجازه تعالي اشتغلي هناك وانا هتوسط لك عند الدكتور يبيتك في المستشفى
بس في مشكله يا ليالي مش هيوافقوا بيكي بالشكل ده


قلت لها طب اعمل ايه يا خاله قالت لي البسي نقاب عشان ما حدش يعرفك وفعلا لبست الجامعه وعملت شويه حاجات تانيه مع النقاب عشان امري ما يتكشفش
وعشان حظي الاسود اول يوم اشتغل فيه الدور اللي انا اشتغلت فيه عرفت ان فيه شخص عمل حاډثه وباين عليه شخص كبير في البلد والمستشفى كانت مقلوبه وطلبوا مني ان انا ما ادخلش الاوضه ولا اجي يمها قلت حاضر وطيب لكن بالليل وانا كنت داخله انام سمعت صوت تنهيده عاليه وحد بيتكلم وبيقول ما تموتنيش ما تموتنيش فتحت الباب علشان اشوف في ايه
لقيت ناس واقفه حوالي ثلاث رجاله وقتلوا الراجل
من خۏفي من اللي شفته الحاجات اللي كانت في ايدي وقعت على الارض عملت صوت شافوني ما لحقتش اجري الاسدال والنقاب ووقعت جيت اقوم لما وقعت حسيتش بنفسي من الخضه
ولقيت نفسي اتجوزت عمار 
اتجوزني عشان يداري على مصيبته اتجوزني عشان اسكت وما اقولش ان انا شفته وهو بېقتل الراجل
بس انا ما اعرفش هو اتجوزني ليه ماكان قادر ېقتلني بس اكيد في سبب تاني عشان كده اتجوزني محدش يعرفها غيره 
وفقت من شرودي من كتر الخۏف من الضلمه
بس لاحظت ان صوت ضړب الڼار بطل وكمان افتكرت السر اللي عمال اعرفه اكيد لما هيرجع الاوضه هيموتني
...
في الاسفل
طبعا كان في ناس هجمت على الفيلا في ضړب ڼار واشتبك حصل
مجيده مين الناس دي يا عمار انت كلمني هنا ما تمشيش وتسبني 
عمار مش وقت يا امي المهم كلنا بخير ومحدش حصل له حاجه واللي حصل ده انا مش هسكت عليه بس انا لازم اطلع فوق دلوقتي
هو دا وقت عروستك وشها فقر علينا

اللي ما سمعنا صوتها ولا نفسها طول ضړب الڼار متجوز تمثال واحنا ما نعرفش
مخبيها ليه رد عليا
عثمان .اهدي ياطنط وسيبيه يطلع لعرسته واعمل في حسابك يا عمار ان الشرطه هتيجي دلوقتي تفتح تحقيق بسبب اللي حصل
عمار.. خليك معاهم هنا يا عثمان انا لازم اطلع فوق لازم
وطلع فوق جري 
مجيده شايف اللي بيعمله ابن عمك يا عثمان
عثمان..معلشي يامرات عمي خير خير 
مجيده . هي مين البنت دي انا عايزه افهم يا عثمان
عثمان.. والله يا مرات عمي لما انا افهم الاول ابقى افهمك
طبعا عمار خد السلم في ثواني طول فتره الاشتباك وهو دماغه في اللي شافه على السرير فتح الباب برجله 
ودخل جري على الاوضه